تساؤلات عن العقل

شارك المقال

Share on facebook
Facebook
Share on twitter
Twitter
Share on linkedin
LinkedIn

على سبيل التقديم : كانت البداية أثناء إمتحانات الترم الماضى ، قبل إمتحان مادة (الدوائر الكهربية ) وجدت أنى لا أعرف فيها شيىء إلا القليل ، لا يتعدى 20 % من المادة وليس أمامى سوى 36 ساعه فقط ، كنت أعرف جيدا أنى لن أستطيع أن أنجز الماده كاملة ولا حتى ما يكفى لأنجح ، أخذت الكتاب والملازم الخاصة بالمنهج وبدأت ، كنت مقتنع تماما أنه لا جدوى مما أفعل ، فأنا أريد أن أنام ، و لا أستطيع أن أستوعب جيدا ما أقرأ وما أكتب ، ظللت أحشو عقلى بما لدى من ورق ومسائل وأشياء آخرى لم أفهمها ، إلى أن أنهيت الماده بالكامل تقريبا ، نظرت مرة آخرى لها ، وجدت أن كثيرا مما أنهيتة قد ذهب وكأنى لم أراه يوما ، لم يكن يتبقى على إمتحانى إلا ساعات قليلة حوالى ست ساعات فقط ، حاولت جاهدا أن أراجع على ما عرفتة فى الساعات القليلة الباقية ، ودخلت الإمتحان ، ونجحت ، أغلب الأسئلة التى كانت أمامى فى ورقة الأسئلة لم أكن رأيتها ، رأيت فقط أشياء تشبهها ربما من بعيد ، ولى الآن يومان لم أعرف فيهم معنى للنوم ، ولا لاى شيىء ، وحمدت اللة أنى نجحت .

هل تجدها مقدمة طويلة ؟؟ حسنا ، إعذرنى فما حدث فى المقدمة هو سبب تفكيرى الآن فى العقل

لم أكن أتوقع أن أنجز أى شيىء فى تلك الماده ، لكنى أنجزت فيها بالفعل – والحمدلله – كنت واثق ان عقلى لن يستطيع أن يستوعب ما أدرسة خلال أربع شهور فقط فى يوم ونصف

ما فكرت فية بعد ذلك هو : هل العقل محدود؟؟
هل للعقل مساحه معينة؟؟ هناك ذاكرة فى الكمبيوتر تقدر بقيمة معينة ، هل يمكن ان نقول أن العقل يستوعب 5 جيجا بايت مثلا؟
وهل يمكن لهذه الذاكرة أن تتسع وأن تضيق حسب الحالة المزاجية ؟ أو حسب الضغوط التى تقع على العقل؟
أسمع أن هناك شخص يستطيع أن يتعلم لغة برمجه خلال أسبوعين و وآخر خلال شهر ليصبحا فى نفس المستوى رغم أن علم الإثنين بمبادىء البرامجه متتطابق
إذن لماذا هذا إسبوعين وهذا شهر رغم ان عقل كل منهم تماما كعقل الآخر ، نفس الخلايا ونفس العمل

حسنا هناك شيىء آخر
هل نستطيع أن نعتبر أن العقل شيىء كلى أم أنه شيىء جزئى؟
إذا أخذنا العقل بصورتة التشريحيه أى أن العقل عضو بشرى يوجد فى جمجة الإنسان لوجدت أنه شيىء كلى ، فجميع العقول تتطابق فى شكلها ومكوناتها كأعضاء بشرية ، وفى هذه الحالة يكون العقل شيىء كلى
وإذا أخذنا العقل من منطلق أن القدرات وتغيراتها من فرد لآخر ومن موقف لآخر ومن حالة مزاجية لآخرى ، نجد أنه أصبح شيىء جزئى ، فلا نستطيع أن نقول أن هذا فقط هو العقل الذى يعبر عن العقول لاننا سنجد أن هناك عقول آخرى مختلفة فى القدرات
إذن هل العقل شيىء جزئى أم كلى؟
هل العقل شيىء مادى؟؟
أعنى أننا عندما نتحدث عن العقل كعضو فى جمجمة الإنسان فهو بذلك يكون شيىء مادى
أما إذا تحدثنا عن قدرات العقل التى تختلف بين إنسان وآخر يكون بهذه الحالة شيىء غير مادى ، نستطيع أن نضع له قوانين محدده تحكم هذه القدرات

هل العقل أساسا يرمز إلى الخلايا الدماغية أم أنه شيىء غير محسوس يعمل عن طريق تلك الخلايا ؟

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *